Inauguration

18

Jul

2024

تدشين مؤسسات ومراكز تابعة لجامعة السلطان مولاي سليمان‎‎

على هامش المناظرة الجهوية الأولى لتفعيل المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، أشرف وزير التعليم العالي والبحث العلمي والإبتكار السيد عبد اللطيف ميراوي، ووالي جهة بني ملال خنيفرة وعامل صاحب الجلالة على إقليم بني ملال السيد خطيب الهبيل، ورئيس مجلس الجهة السيد عادل بركات، ورئيس جامعة السلطان مولاي سليمان السيد نبيل حمينة، يومه الأحد 13 مارس 2022، على تدشين المؤسسات الجامعية التالية:

— الشطر الثالث من المدرسة العليا للتكنولوجيا ببني ملال، الذي سيوفر 1000 مقعد إضافي، والذي تطلب إنجازه تمويلا بقيمة 17,5 مليون درهم.

 

— كلية الاقتصاد والتدبير ببني ملال التي تقدر طاقتها الإستعابية ب 3760 مقعد والتي تطلب إنجازها غلافا ماليا إجماليا بقيمة 39 مليون درهم. وتشتمل هذه الوحدة الجامعية الجديدة على فضاء مخصص للإدارة، ومجمع تربوي، وأربعة مدرجات للمحاضرات ومكاتب للأساتذة.

— قطب الدراسات في الدكتوراه، ومركز اللغات، اللذان تطلب إنجازهما تمويلا بقيمة 19 مليون درهم.

 هذا الحدث المتميز يتوج الدينامية المهمة التي تشهدها جهة بني ملال-خنيفرة على كل المستويات بصفة عامة، وجامعة السلطان مولاي سليمان بصفة خاصة، لا سيما المركب الجامعي مغيلة الذي يضم سبع مؤسسات ومركزا جامعيا، علما أنه ورش مفتوح لا زال يشهد أشغال  التوسيعات المهمة من أجل الاستجابة لاحتياجات الجهة على مستوى التكوينات البيداغوجية والبحث العلمي والابتكار.